هيكيكوموري: ”الانعزال الاجتماعي“ في ظل شيخوخة المجتمع الياباني

إشيكاوا كييوشي [نبذة عن الكاتب]

[30/07/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

في منتصف تسعينيات القرن الماضي طفت على السطح مشكلة ”الانعزال الاجتماعي“ بين الشباب كمشكلة اجتماعية. وما يزداد خطورة في الوقت الراهن هي المشاكل التي من الصعب ظهورها في الإحصاءات، والتي تتعلق بالأشخاص المنعزلين اجتماعيا من الفئات العمرية المتوسطة والكبيرة والذين تبلغ أعمارهم أكثر من ٤٠ سنة.

تقدم ”المنعزلين اجتماعيا“ في السن

”هيكيكوموري“ أو ”الانعزال الاجتماعي“ بشكل عام يعني: قيام الشخص بالانعزال عن الأشخاص الآخرين والمجتمع لمدة طويلة (أكثر من ستة أشهر في تعريف وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية اليابانية)، مع عدم الاستقلال وإعالة نفسه بذاته.

فوفقا لإحصاءات الانعزال الاجتماعي والتي تمت في شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام ٢٠١٥ والتي قامت رئاسة الوزراء بنشرها في شهر سبتمبر/ أيلول من عام ٢٠١٦، بلغ عدد الأشخاص المنعزلين اجتماعيا في كامل البلاد والذين تتراوح أعمارهم بين ١٥ و ٣٩ سنة حوالي ٥٤٠ ألف شخص كعدد تقديري. وبلغت نسبة الأشخاص المنعزلين اجتماعيا لأكثر من سبع سنوات حوالي ٣٥ ٪ وهي النسبة الأكبر. وانخفض هذا العدد بحوالي ١٥٠ ألف شخص منذ الإحصاء السابق (عام ٢٠١٠)، ولكن هذا العدد لا يتضمن عدد الأطفال المتغيبين عن المدرسة والذين تقل أعمارهم عن ١٥ سنة، وعدد الأشخاص المنعزلين اجتماعيا والذين تزيد أعمارهم عن ٤٠ سنة. وتم استبعاد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ٣٥ و ٣٩ سنة من الإحصاء والذين كانوا يشكلون نسبة ٢٣,٧ ٪ في الإحصاء السابق والذي تم القيام به قبل خمس سنوات. وكثير من الأشخاص المنعزلين اجتماعيا لا يتواصلون مع المؤسسات الطبية ومؤسسات الدعم، ويعيشون مختبئين.

وهناك بعض الإدارات المحلية قامت بإجراء إحصاءات خاصة بها من أجل التعرف على الوضع الفعلي للانعزال الاجتماعي في منطقتها. فعلى سبيل المثال، وفقا للإحصاءات التي قامت محافظة ساغا بنشرها في شهر مايو/ أيار من عام ٢٠١٧، فقد تجاوزت نسبة المنعزلين اجتماعيا من الفئات العمرية المتوسطة والكبيرة والذين تبلغ أعمارهم أكثر من ٤٠ سنة ٧٠٪ من ضمن ٦٤٤ شخص منعزل اجتماعيا تم إحصاؤهم في داخل المحافظة، وشكلت نسبة الأشخاص المنعزلين اجتماعيا لأكثر من ١٠ سنوات ٣٦٪. وإذا تم إضافة العدد التقديري للأشخاص الذين لا يتم تضمينهم في إحصاءات رئاسة الوزراء، فمن المفترض أن يصل عدد الأشخاص الذين يعانون من الانعزال الاجتماعي أكثر من مليون شخص.

لقد بدأت مشكلة الانعزال الاجتماعي تلفت الانتباه في اليابان منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، ولكن يعتقد الكاتب أن العدد الإجمالي للمنعزلين اجتماعيا يميل للازدياد حتى الآن. ولم تنجح بالضرورة الخدمات الطبية وخدمات الرعاية الاجتماعية في الحد من مشكلة الانعزال الاجتماعي. وبالنسبة للحالات التي أعراضها خفيفة نسبيا، والتي من الممكن للأشخاص المنعزلين اجتماعيا الذهاب بأنفسهم إلى المؤسسات الطبية ومؤسسات الدعم، فإنه غالبا ما تنتهي بالشفاء أو التحسن. ولكن بالنسبة لحالات الانعزال لمدة طويلة ”الحالات المزمنة“، فإن الكثير من المنعزلين اجتماعيا يبلغون سن الأربعين، أو سن الخمسين، أو حتى سن الشيخوخة بشكل مطرد ومن دون أن تتحسن حالتهم. وفي المنازل التي يوجد فيها أشخاص منعزلين اجتماعيا لفترات طويلة الأمد، ترد أنباء عن وقوع أعمال عنف أسري، ويحدث شلل في أفكار ومشاعر العائلة بشكل كامل، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تفاقم الحالة سوء.

ووفقا لأبحاث وزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية وغيرها، فإن ثلث عدد المنعزلين اجتماعيا مصابون بالأمراض النفسية (مثل انفصام الشخصية والاكتئاب وغيرها من الأمراض)، والثلث الآخر مصابون باضطرابات النمو، والثلث المتبقي مصابون باضطرابات في الشخصية (هناك أنواع مختلفة، كالحالة التي يعاني فيها كلا من المنعزل اجتماعيا والأشخاص المحيطين به بسبب وجود تطرف في الشخصية والتصرفات والأفكار). وهناك أسباب مختلفة لذلك، ولكن عدد المنعزلين اجتماعيا الذين تعرضوا لنوع من أنواع سوء المعاملة كالتعرض للمضايقة في المدرسة أو في مكان العمل، أو عدم الحصول على العواطف والتواصل العائلي في داخل المنزل بشكل كافٍ بسبب ”الإهمال“ وغيرها من الأسباب ليس بقليل.

  • [30/07/2017]

صحفي ولد في عام ١٩٦٤، وبعد التخرج من كلية الآداب في جامعة صوفيا عمل في قناة التلفزيون الرسمي الياباني NHK، ثم ترك العمل في القناة ليعمل بشكل حر. وبدأ منذ عام ٢٠٠٠ المشاركة في الدعم المتعلق بالانعزال الاجتماعي طويل الأمد. ومن كتبه الرئيسية كتاب بعنوان ” Dokyumento: Chōki hikikomori no genba kara (وثائقي، من أماكن الانعزال الاجتماعي طويل الأمد)“ (إصدار دار يوسينشا للنشر، عام ٢٠١٧)، وكتاب بعنوان ”Tsuyama sanjyūnin goroshi: nanajyū rokunennme no shinjitsu (تسوياما قاتل الثلاثين شخصا، حقيقة السنة السادسة والسبعين)“ (إصدار دار غاكّين بابلشينغ للنشر، عام ٢٠١٤) وغيرها من الكتب.

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)