المواضيع الطريق إلى اليابان
آلات لبيع أي شيء وكل شيء في اليابان!
[24/05/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

يندر أن يعود شخص من زيارة إلى إحدى مدن “اليابان” دون أن يمتدح أجواء النظام، والترتيب، والذوق الرفيع. وقد يكون أكثر ما يبهر الزائر هناك مدى اهتمام الشعب الياباني بالأجهزة الإلكترونية التي تعتبر علامة رئيسية من علامات البيئة اليابانية، وعلى رأس تلك الأجهزة آلات البيع الذاتي الذكيّة والتي تعد كالصندوق السحري، يخرج منها كل شيء وأي شيء. بعضها يبيع منتجات قد تخطر أو لا تخطر على بال من لم يشاهدها من قبل. لا حدود لأنواع المنتجات التي تبيعها تلك الآلات، والتي تتجاوز إيراداتها السنوية ٥ ترليون ين.

ماذا تبيع آلات البيع الذاتية؟

تمتاز آلات البيع الذاتي في اليابان عن غيرها في مختلف البلاد المتقدمة بكثرتها وانتشارها الكبير، إلى حد اعتبارها البلد الذي تقع فيه على رأس قائمة تلك الدول من حيث الكثرة، حيث تمتاز بأنها تبيع كل شيء وأي شيء دون استثناء! وتتجاوز إيراداتها السنوية ٥ تريليون ين ياباني. وتوجد ماكينات البيع الذاتي حتى في البلدات الصغيرة حيث تتواجد منفردة أو في شكل مجموعات في محطات القطارات والمتاجر ومراكز الخدمات أو على جنبات الطرق. وبعضها بسيط وبعضها الآخر غاية في التعقيد وهى بالغة التطور إلى حد أنها تكمل المتاجر والأكشاك بقدر متساو من تنوع الأشياء المعروضة للبيع. وتحتل هذه الآلات كل ركن في اليابان دون أن تتعرض للإتلاف أو السرقة حتى أصبح انتشارها هذا رمزاً للأمن والأمان في اليابان.

وتبيع آلات البيع للعديد من السلع والبضائع، بداية من المشروبات كالعصائر والقهوة والشوربة والبيرة، كما تجد التفاح (المجهز مقشر ومقطع، طازج خالي من الإضافات)، والآيس كريم، والحلوى. وهناك آلات لبيع بعض الوجبات الخفيفة الجاهزة مثل علب المعكرونة الفورية (النودلز) المجهزة بإضافة الماء الساخن (عليك انتظار ٣ دقائق ليصبح جاهزا لأكل)، كرة الأرز ”أونيغيري“ والبطاطا المقلية والتي تسخن فوريا داخل الماكينة وتخرج ساخنة جاهزة للتناول، وكذلك هناك ماكينات للبيض الطازج والمنتجات الزراعية مثل الخضار والفاكهة الطازجة. وتوجد بعض الماكينات التي تخرج منها وجبة الكاري موضوعة في طبق مرتب ومزين بطريقة جمالية تجعل رأسك يميل من الدهشة والاستغراب عن ماهية العمليات التي تحدث داخل الماكينة.

على اليسار: الشكل الخارجي لماكينة بيع البيض الطازج، على اليمين: ٢٠ بيضة مقابل ٣٠٠ ين

على اليسار: ماكينة للتفاح المقطع، على اليمين: ماكينة لبيع الموز

تقدم آلات البيع المخصصة للمشروبات كلا من المشروبات الساخنة والباردة إما في علب معدنية أو زجاجات بلاستيكية. وهناك أيضا بعض الآلات التي تقدم العصير بعد إضافة قطعا من الثلج وكذلك القهوة على الطريقة الأصلية والتي تحضر فورياً وتقدم في أكواب ورقية. فإحدى مميزات هذه الآلات هي إمكانية اختيار ليس فقط نوع المشروب الذي ترغب فيه بل أيضاً يمكنك اختيار إذا كنت تفضله ساخناً أم بارداً حسب الطقس والحالة المزاجية الخاصة بك.

القهوة الساخنة والعصائر الباردة في ماكينة واحدة جنبا إلى جنب.

آلات بيع ذاتية لشرائح الاتصال مسبقة الدفع

لا تقتصر آلات البيع على المشروبات والمأكولات فقط، فقد ظهر مؤخرا آلات لبيع شرائح البيانات مسبقة الدفع للهواتف الذكية لخدمة السائحين الأجانب أيضا، حيث يتم التحقق من هوية المستخدم عن طريق قراءة بيانات جواز السفر إلكترونياً واستخراج شريحة الاتصال مسبقة الدفع يمكن استخدامها على الفور بمجرد شرائها من الماكينة، وهي تعتبر خدمة تقدم لأول مرة في العالم، وتتعامل حالياً باللغتين الإنكليزية والصينية. وكثيراً ما تستخدم آلات البيع الذاتية في خدمات بيع تذاكر السفر والقطارات وتذاكر دخول الحفلات والملاهي وغيرها من الأماكن، وقسائم الوجبات في المطاعم، والسجائر إلى آخره. وهناك أيضا بعض أنواع الآلات التي لا يزال انتشارها محدودا مثل آلات البيع الذاتية التي تقوم بطبع بطاقات تعريف المهنة (البيزنيس كارت) والأختام فورياً، وآلات بيع المظلات والألعاب وحفاضات الأطفال والمجلات وغيرها.

على اليسار: آلات بيع ذاتية لشرائح الاتصال مسبقة الدفع، على اليمين: تحقيق الشخصية باستخدام جواز السفر/AQUA CITY في أودايبا

سياح أجانب يشترون قسائم الوجبات من آلات البيع الذاتية في أحد المطاعم في كيوتو.

ولأنه يوجد الكثير من الأشخاص في اليابان الآن يستخدمون بطاقات العملة الإلكترونية مسبقة الدفع مثل ”سويكا“ و”إكوكا“، بدلاً من التذاكر عند ركوب القطارات والباصات، لذا تجد آلات بيع ذاتية يمكن من خلالها شحن هذه البطاقات وكذلك تسوية الفرق في المبلغ. وقد ازدادت مؤخرا آلات البيع الذاتية التي لا تستخدم الدفع النقدي فقط إنما تقدم أكثر من طريقة للدفع منها بطاقات العملة الإلكترونية مثل ”سويكا“ أو غيرها من البطاقات مسبقة الدفع وكما يمكن الدفع باستخدام الهواتف الذكية.

إن عملية شراء المنتجات من آلات البيع الذاتية تتم بطريقة سهلة ومريحة. ولكن هناك بعض البضائع التي عليها قيود عمرية لشرائها. ولأن في اليابان ممنوع شرب السجائر والخمر لمن لم يبلغ عمر العشرين، فإنه يتطلب التحقق من السن عند شراء السجائر من آلات البيع الذاتية والذي يتم عن طريق استخدام كروت إثبات عمر البلوغ ”TASPO“ أو رخصة القيادة.

مريحة وتوفر الكهرباء ومفيدة في الكوارث والأزمات

تنتشر أنواع عديدة من آلات البيع الذاتية ولكن جميعها تشترك في اللمبة الحمراء التي تضئ عند نفاذ أحد البضائع ويكون مكتوب عليها ”لقد نفذت الكمية“، كذلك جميع الآلات تقوم بالحساب بدقة وإرجاع المبلغ المتبقي من أصل المبلغ المدفوع.

ولقد استغلت هذه الطريقة السهلة والمريحة في بيع البضائع المختلفة وانتشرت آلات البيع الذاتية في كل مكان في اليابان، في الشوارع، المحطات، داخل الفنادق، المستشفيات، المدن الترفيهية والمباني المختلفة. ووصل العدد الإجمالي لها لأكثر من ٥ مليون و٩٠ ألف ماكينة (طبقا لرابطة مصنعي آلات البيع الذاتية في اليابان، بيانات عام ٢٠١٣). وتتجاوز مبيعات آلات البيع الذاتية ٥ ترليون ين سنويا.

١٤ مجموعة من آلات البيع الذاتية تصطف في المدينة القديمة كاماكورا بمحافظة كاناغاوا

ومع تطور تكنولوجيا الحفاظ على الطاقة طورت أيضا آلات البيع وأصبح هناك آلات تعمل بنظام يقوم بتوقيف أجهزة التبريد تلقائيا في أوقات الزروة لاستهلاك الكهرباء، وأخرى صممت لتوفر الطاقة من خلال إعادة استخدم الحرارة الناتجة من تبريد البضائع الباردة في تسخين البضائع الساخنة. ففي خلال العشرين عام السابقة وصلت نسبة استهلاك الطاقة الكهربية التي تم توفيرها في كل ماكينة سنويا أكثر من ٧٠٪.

كذلك، في بلد مثل اليابان يكثر بها وقوع الزلازل نجد آلات البيع التي تعمل بنظام خاص ”آلات وقت الأزمات“ تستمر في الانتشار بشكل خاص في الأماكن والمرافق العامة. وهي آلات تعمل في حالة حدوث الكوارث وحتى مع انقطاع التيار الكهربائي لتحول إلى مصادر لتزويد المواطنين بالمؤن، وهناك أيضا بعض الأنواع المزودة بشاشات يمكن نشر عليها أحدث معلومات حول الكارثة.

آلات بيع الجيل الثاني تقدم المشروب الأنسب لك

سجلت أول إشارة لأقدم آلة بيع ذاتية في العالم من ٢٥٠٠ سنة في كتاب العالم المصري القديم هيرون وكانت عبارة عن آلة لبيع الماء المقدس في أحد المعابد. أما أقدم آلة بيع ذاتية في اليابان ظهرت عام ١٩٠٤ وكانت عبارة عن آلة ملحقة بصندوق بريد لبيع الطوابع والبطاقات البريدية.

وعلى الرغم من أن اليابان أصبحت الآن الدولة التي تستحوذ على أكبر عدد من آلات البيع الذاتية في العالم، إلا أن الزيادة الهائلة في هذا العدد حدث حين وضعت شركة كوكا كولا آلات البيع الخاصة بها في جميع أنحاء اليابان خلال فترة الستينات والسبعينات من القرن الماضي.

وقد استمر تقدم اليابان في هذا المجال لتظهر آلات بيع الجيل الثاني الجديدة، وهي آلات بيع إلكترونية ذكية بها شاشات رقمية تعمل باللمس. كما أنها مزودة بجهاز استشعار يقوم باستشعار سن وجنس المستخدم وعليه تقوم بالتوصية بالمشروب الأنسب له. فكم من العمر سوف تخمنه الماكينة لك ؟!

آلات بيع الجيل الثاني بشاشات اللمس الرقمية. تعرض أخبار الطقس مع اقتراح المشروب اللأنسب لك.!

قدم الصور:

صورة العنوان: آلات بيع ذاتية لبيع المشروبات والمظلات وحفاضات الأطفال وغيرها من البضائع المختلفة: Danny Choo
الشكل الخارجي لماكينة بيع البيض الطازج: JoshBerglund19
 ٢٠ بيضة مقابل ٣٠٠ ين: Uzla-san
ماكينة لبيع الموز: Yamashita Yohei
القهوة الساخنة والعصائر الباردة في ماكينة واحدة جنبا إلى جنب: David A. LaSpina
مطاعم تستخدم آلات البيع الذاتية: Connie
١٤ من آلات البيع الذاتية: Bruce Thomson

 

▼مقالات ذات صلة
خدمات الإنترنت المتاحة للزوار الأجانب في اليابان روبوت يطلب مساعدة البشر!!
  • [24/05/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)