وجهات نظر عولمة الثقافة المعاصرة
فرقة بيبي ميتال اليابانية تجتاح العالم
[22/07/2016] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

اقتحمت الفرقة اليابانية بيبي ميتال ساحة موسيقى الميتال مع لون فريد من الموسيقى الذي يجمع بين مقطوعات موسيقى الميتال المكررة وعروض حيوية مع ترنيمات حول مواضيع يومية متعددة من بينها الشوكولاتة. عازف غيتار الميتال الأسطوري والمقيم منذ فترة طويلة في اليابان مارتي فريدمان يرى أنه سواء أحببت الفرقة أو كرهتها، يقلب الثلاثي الغنائي موسيقى الميتال الراسخة رأسا على عقب.

مارتي فريدمان

مارتي فريدمانMarty Friedmanعازف غيتار ومنتج موسيقي. عزف الغيتار مع فرقة Cacophony قبل الانضمام إلى Megadeth في عام ١٩٩٠. ساعد عزفه على الغيتار فرقته على بيع ١٠ مليون ألبوم على مدى عشر سنوات. منذ أن ترك فرقة Megadeth، أصدر سلسلة من الألبومات المنفردة التي لاقت نجاحا. كونه معجب منذ فترة طويلة بموسيقى البوب اليابانية وغيرها من الموسيقى اليابانية، انتقل إلى البلاد في عام ٢٠٠٣. ينشط في المشهد الموسيقي المحلي ويظهر أيضا بانتظام على شاشة التلفزيون والإذاعة اليابانية. تعاون مع مجموعة واسعة من الفنانين المعروفين، بما في ذلك أيكاوا ناناسي، إيشيكاوا سايوري، ومجموعة أخرى من نجوم الأيدول أصحاب الشعبية الكبيرة مثل فرقة AKB48 وMomoiro Clover Z.

فرضت فرقة بيبي ميتال اليابانية نفسها على ساحة موسيقى الميتال في العالم وأسرت قلوب الجماهير والنقاد على حد سواء. هذه الفرقة التي تشكلت في نوفمبر/ تشرين الثاني عام ٢٠١٠، تقودها المغنية والراقصة ”سو-ميتال“ ويدعمها على الجناحين من الوراء بـ”الرقص“ و”الصراخ“ كلٌ من ”يوي-ميتال“ و”موا-ميتال“. تقدم فرقة بيبي ميتال مزيجا فريدا من البوب الياباني وموسيقى الميتال التي لا تزال تحظى باهتمام الهواة العاديين في الخارج وكذلك النجوم مثل ليدي غاغا، التي دعت الفرقة للغناء في حفلاتها.

أصدر ألبوم بيبي ميتال Metal Resistance في ١ أبريل.

ألبوم الفرقة الجديد Metal Resistance صعد بسرعة إلى قائمة بيلبورد الأمريكية لأفضل ٤٠ ألبوم – وهذا سجل قياسي يصل إليه فنان ياباني للمرة الأولى منذ ٥٣ عاما – كما حقق الألبوم المرتبة ١٥ في بريطانيا بعد صدوره في أبريل. ومع ذلك، لم يكن لدى الثلاثي في سن المراهقة متسع من الوقت للجلوس والتمتع بشهرتهن الحديثة كونهن يتبعن جدولا زمنيا مكتظ بالحفلات في المهرجانات الموسيقية في أوروبا والولايات المتحدة إلى جانب العروض الخاصة بهم في جولة حول العالم لعام ٢٠١٦.

من الصعب تحديد السبب وراء وصول فرقة بيبي ميتال إلى النجومية، حيث نجد موقف هواة هذا النوع من الموسيقى متقطبا بين الغرام أو الشجب. nippon.com تحدثت مؤخرا مع أسطورة العزف على غيتار الميتال مارتي فريدمان وسألته عن رأيه بفرقة الميتال الهجينة ذات الشعبية الكبيرة. فريدمان، الذي ينشط في الساحة الموسيقية اليابانية كعازف ومنتج، قد تابع منحنى مشروع بيبي ميتال حيث تطور من بدايات غير مؤكدة إلى قوة من قوى الطبيعة. واستنادا إلى منظور مباشر، يقدم فريدمان نظرة خاطفة نادرة من خلف ستار فرقة بيبي ميتال الهائلة.

صدفة موسيقية

الصحفي: تعيش في اليابان منذ عام ٢٠٠٣ ولكن اهتمامك بالموسيقى اليابانية أقدم من ذلك بكثير. كيف التقيت بموسيقى مثل البوب الياباني أو الإينكا (الأغنية الشعبية)؟

فريدمان: كنت أعيش في هاواي عندما كنت في سن المراهقة. لكن قبل أواخر سن المراهقة كنت قد عزفت الغيتار لعدة سنوات وكنت جيد جدا في العزف ولكن أردت أن أطور من نفسي أكثر. كان الجميع يلعب موسيقى الجاز والفيوجين ولكني لم أرغب أن أسلك الطريق نفسه. لم يكن لدي فكرة عن الاتجاه الذي أردت اتباعه حتى سمعت غناء إينكا. كان هناك محطة إذاعية في هونولولو التي تذيع الموسيقى اليابانية، على الرغم من أنني لم أكن أعرف ماهيتها حتى وقت لاحق. لم أكن أفهم الكلمات، ولكن استطعت الشعور بالمشاعر العاطفية القادمة من الغناء. أحببت تفسير الألحان وشعرت أنني يمكن أن أجعل الناس يشعرون بنفس المشاعر إذا عزفت الصوت نفسه على غيتاري. نسخت بقدر كبير من التفصيل الـkobushi (من خصائص غناء الإينكا تشبه تهديج الصوت) وغيرها من الخصائص التي يستخدمها مطربو الإينكا.

كانت مؤثرة للغاية على أسلوب العزف الخاص بي حيث كانت تبدو غريبة جدا بالنسبة لعازفي موسيقى الروك والهواة العاديين. حالما عرفت كيفية نسخ مطربي الإينكا أدركت أنه باستطاعتي دمج جوانب أخرى من الموسيقى اليابانية كذلك. من الصعب أن تتبع الأشياء التي تأثرت بها، وبصراحة أنا لست متأكدا من أين تعلمت بعض الأشياء. لكنها بدأت مع غناء الإينكا.

عازف الغيتار والمنتج الموسيقي مارتي فريدمان نشط في المشهد الموسيقي الياباني منذ انتقاله إلى اليابان في عام ٢٠٠٣. (Howmic)

الصحفي: ماذا جلبك إلى اليابان بعد ترك فرقة Megadeth؟

فريدمان: كنت دائما أحب اليابان، ولكني جئت إلى هنا لأشارك في المشهد الموسيقي الياباني. كنت أستمع إلى الموسيقى اليابانية في كل وقت، لفنانين مثل أمرو ناميئيه، هامازاكي أيومي، وأي عمل من أعمال تسونكو وكومورو تيتسويا. كما كانت فترة أواخر التسعينات العصر الذهبي للبوب الياباني وأصبحت من هواة هذا النوع من الموسيقى. حتى ذلك الحين كانت الفرق اليابانية تنسخ معظم أعمالها من الموسيقى الشعبية الأميركية مثل بيلي جويل، وThe Carpenters، وشيكاغو. ولكن في أواخر التسعينات تطور البوب الياباني بشكل واضح وفريد على الطريقة اليابانية.

في أمريكا يتم التركيز بشكل كبير على قدرة غناء نجوم البوب، ولكن هذا لا يعني شيئا بالنسبة لي. إنه لشيء رائع إذا امتلك شخص ما القدرة على غناء أربعة أوكتافات، ولكن هذا غير مهم بالنسبة لي. ما يهم هو مطابقة اللحن الجميل والمغني. كل ما يهمني أن أسمع صوت وينتابني شعور جيد. إنه كالسحر. أجد هذا في البوب الياباني أكثر من الموسيقى الأميركية.

الأغاني اليابانية غالبا ما تكون معقدة للغاية، ومنظمة بشكل معقد، وهي ليست بالضرورة أفضل، ولكن تستحوذ على اهتمامي على أية حال. الكورس (الجزء الأساسي في الأغنية) يمكن أن يكون طويل جدا. في الموسيقى الأميركية هذا الكورس عادة ما يتكرر أربعة تآلفات. لكن أغاني فرقة مثل Ikimonogakari يمكن أن يكون لها كورس بـ ١٨ تآلفا ولكنها غير معقدة ولها لحن رائع من السهل فهمه.

كسر القواعد

الصحفي: متى سمعت لأول مرة بفرقة بيبي ميتال؟

فريدمان: التقيت الفرقة للمرة الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١١، إثر إصدارهن أغنية “Doki Doki Morning”. أعجبت حينها بالموسيقى ولكن بصراحة، لم أكن أعرف ما إذا كنّ في طريقهن للمتابعة. كنّ فقط في العاشرة أو الحادية عشر سنة من عمرهن، واعتقدت أن عضوات الفرقة سيتخلن عن الغناء خلال ستة أشهر. كنّ يقمن بعمل رائع ولكنهن مجرد فتيات صغيرات عاديات. أنا سعيد لاستمرارهن بالغناء لأن فرقتهن هزت عالم موسيقى الميتال والأيدول.

عضوات بيبي ميتال بعد حصولهن على تكريم خاص في حفل توزيع جوائز GQ Men لعام ٢٠١٥ في طوكيو يوم ١٩ نوفمبر ٢٠١٥. من اليسار إلى اليمين هن يوي-ميتال وسو-ميتال وموا-ميتال. (جيجي برس)

الصحفي: هل كان هذا النوع من الموسيقى الهجينة التي تجمع الأيدول مع الميتال جديد بالنسبة لك؟

فريدمان: لم أجده جديدا. أنا لا أعتقد أنه كان هناك مشروع ميتال ١٠٠٪، ولكن إذا كنت تستمع إلى موسيقى الأيدول فهناك في كثير من الأحيان نكهة خاصة بها. عادة للأيدول أغنية واحدة أو اثنتين من الأغاني التي هي نوع من الميتال. هذا ما يعجبني بموسيقى الأيدول. لدى هذا النوع من الموسيقى أساليب عديدة. لا توجد مشكلة إذا كان هناك أغنية بوب سعيدة جدا تليها أغنية ميتال ومن ثم أغنية راقصة. في الموسيقى الأميركية يجب التمسك بالنوع الخاص بك.

بيبي ميتال هو مفهوم الميتال وهذا هو السبب في أنها مثيرة للاهتمام. إذا قمت بوضع الغناء جانبا ومجرد الاستماع إلى الموسيقى تجد أنها رائعة جدا وعنيفة وعدوانية. تبدو نموذجية ولكنها ليست سوى موسيقى ميتال ذات نوعية جيدة جدا. ولكن عندما تبدأ الفتيات الصغيرات الثلاثة بالغناء، فهي تكسر القواعد. جماهير الميتال الجادة تكره هذا.

ومع ذلك هذه نقطة مهمة. إذا كان هناك جانب من الحب والكراهية فهذا يؤدي إلي تحاور الناس. بيبي ميتال فرقة تخالف القواعد. ليس من المفترض للميتال أن يكون حول فتيات صغيرات لطيفات يغنّن حول الشوكولاتة. بل من المفترض أن يكون حول الرجال الأقوياء الذكوريين (الماتشو). إذا كسرت القواعد فقط على سبيل المزاح فإنه لا يدوم. السبب وراء استمرار بيبي ميتال وجمع الكثير من المشجعين حولهن يتمثل في قيامهن بعمل رائع. الناس لا يمكن تجاهل الفرقة لأنها ممتعة جدا. موسيقى الميتال هي قديمة جدا ومملة، والكثير من الناس متخمة منها حتى السأم. اليوم هذا العمل المنشق تماما والفريد يجلب الاهتمام من جديد.

تلقى ألبوم فريدمان الفردي Inferno الذي صدر في عام ٢٠١٤ استحسان النقاد في كل من الولايات المتحدة واليابان. (الصورة من Howmic)

الصحفي: كيف ينظر فنانو الميتال إلى هذه الفرقة؟

فريدمان: أعتقد أن فناني الميتال، وخصوصا الفنانين الناجحين، يجدون الكثير من المتعة في فرقة بيبي ميتال. هم يحبون الفرقة أكثر من المشجعين. الموسيقيون الأكثر شهرة يعتبرون الفرقة مجرد عضوة جديدة أخرى في أسرة الميتال يتوجب حمايتها.

الصحفي: ما هي جوانب الموسيقى اليابانية التي تجلبها فرقة بيبي ميتال إلى صوت الميتال الخاص بهن؟

فريدمان: جزء كبير من موسيقى بيبي ميتال هو Ainote. ليس هناك كلمة إنكليزية مرادفة ولكن تعني الدعوة والاستجابة. هذا جانب نموذجي في الموسيقى اليابانية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بأغاني الأيدول حيث تكتب كلماتها مع ذلك في الاعتبار. هذا الجانب يعطي الناس فرصة للمشاركة في الأغنية، وغالبا لا يقل الكورس والأجزاء الاحتياطية، والمضادة أهمية عن المغني في الصدارة. تجده في الأغاني الشعبية وجميع أغاني البوب القديمة. الـ Ainote ياباني جدا، وعندما يتم وضعه في موسيقى الميتال فإنك تحصل على شيء لم يكن يحدث من قبل. فهو يسمح للشخص الاستمتاع بالبوب الياباني ولكن مع موسيقى صاخبة وقوية جدا.

روح جديدة

الصحفي: كيف تقارن نجاح الفرقة مع غيرها من الفرق اليابانية الأخرى التي تبني اسما لها في الخارج؟

فريدمان: أعتقد أن الفرقة قد حققت قفزة أكبر من فرق الأيدول الأخرى لأنها المشروع يتم بشكل جيد ومن السهل الإعجاب به. أعمال مثل فرقة Kyary Pamyu Pamyu التي تحصد نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة، هي جيدة على حد سواء. جودة الصوت والعروض الفريدة معدية. وهذه هي الوصفة الصحيحة لشخص أصابه الملل من مشهد الموسيقى الأميركية. هناك الكثير من الناس الذين يبحثون عبر مواقع الإنترنت عن فرق جديدة وسوف يكتشفون بالتأكيد فرقة مثل Kyary Pamyu Pamyu أو بيبي ميتال ويصبحون هواة لأن الموسيقى ممتعة ومثيرة للاهتمام. قد تكون اللغة حاجزا بسيطا، ولكن قد تكون أيضا عامل جذب يجعلها أكثر غرابة. الفرق مع بيبي ميتال هو علاقتهن بتدمير شكل من أشكال الموسيقى نعلمه جميعا. هذا راديكالي، حقا.

الصحفي: هناك أغنية واحدة باللغة الإنكليزية في الألبوم الجديد Metal Resistance. هل تشعر أن الفرقة ينبغي لها التحرك في هذا الاتجاه لمناشدة المشجعين في الخارج؟

فريدمان: وجود أغنية واحدة في اللغة الإنكليزية أمر جيد، ولكن إذا واصلت الفرقة الغناء باللغة الإنكليزية فإنها سوف تصبح مملة وسخيفة. أعتقد أن محاولة المطربين اليابانيين الغناء باللغة الإنكليزية لمناشدة الجماهير الأمريكية لا تنجح. في رأيي هذا يقلل من فرديتهم. غناء بيبي ميتال باللغة اليابانية يضيف إلى الاهتمام والإثارة مما يقوي من هوية الفرقة. قالت لي عضوات الفرقة أن الناس كثيرا ما يسألهن عن معاني الكلمات، أو يقولون لهن أنهم يتعلمون اليابانية بسبب أغانيهن.

البقاء في الصدارة

الصحفي: كيف ترى الفرقة في المستقبل؟

فريدمان: أعتقد أنها سوف تستمر في التطور. ألبومهن الجديد رائع. هن يقمن حقا بهذا المشروع على نمط فرق الميتال الكبيرة. ولا يعملن بشكل عشوائي على أمل أن يحظى بشعبية. لقد تم العمل على الأغاني لسنوات. كل أغنية هو مشروع كبير ينطوي على الكثير من الناس، وليس من قبيل الصدفة إصدارهن ألبوم حسن الجودة وملتحم.

لن أغير صيغة العمل الآن لو كنت في مكانهن. هفن يعملن بجد على الإبداع. هناك الكثير من الأشياء التي عليك إنشاءها داخل كل أغنية، العرض على خشبة المسرح، عدد الرقصات، وكلمات الأغاني. هناك الكثير من الناس الأذكياء الذين يعملون للفرقة بجد، وستكون بخير طالما يستخدمون أدمغتهم. لم يحدث شيء من قبيل الصدفة. تم أخذ كل شيء في الاعتبار وتم تنفيذه بعناية. أنا مهتم جدا لمعرفة ماذا سيفعلن في المستقبل.

(تم تحرير المقال من قبل هيئة تحرير nippon.com من المقابلة التي جرت يوم ٢٠ مايو، ٢٠١٦. الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: أداء بيبي ميتال في إنجلترا في مهرجان Reading and Leeds الذي عقد في ٢٩ و٣٠ أغسطس عام ٢٠١٥. Press Association/Aflo/ Aflo)

  • [22/07/2016]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • مدينة المانغا حيث تسكن الأرواح اليابانيةتوفي الرسام المعروف ميزوكي شيغيرو في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام ٢٠١٥، والذي اشتهر بالعديد من أعمال المانغا التي يظهر فيها اليوكاي (أرواح خارقة للطبيعة). وتجذب تماثيل هذه الشخصيات حاليا ومرافق ترفيهية أخرى السياح إلى مدينة ساكايميناتو وهي مسقط رأس ميزوكي وإحدى المدن التابعة لمحافظة توتّوري.
  • الوداع يا ناروتو...الإعلان عن نهاية المانغا وفيلم ختامي للسلسلةمانغا ”ناروتو“ التي اكتسبت شعبية كبيرة داخل اليابان وخارجها والتي ظهرت بشكل متسلسل دام ١٥ عاما في مجلة شونين جمب الأسبوعية وصلت إلى نهايتها في ١٠ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٤. استمعنا في هذه المقابلة إلى أفكار مؤلف ورسام المانغا كيشيموتو ماساشي حول ”ناروتو“.
  • متحف كيوتو الدولي للمانغافضلاً عن شهرة مدينة ”كيوتو“ التاريخية بالمعابد القديمة والحدائق فقد كانت أيضاً منذ عام ٢٠٠٦ موطناً لمتحف متخصص في ”المانغا“ الرمز الحي لثقافة اليابان الحديثة النابضة بالحياة. وتضم هذه المنشأة الجديدة مكتبة ومتحفاً، كما تلعب دوراً كمورد يزخر بالبحوث العلمية وكواحةٍ يقصدها الهواة. للاسترخاء والهروب من ضجيج الحياة العصرية.
  • الفن الياباني والسير على خطى الأجدادأنتج معهد أداتشي للوحات الخشبية الحاوي على نحو ١٢٠٠ لوحة لروائع فنانين مثل هوكوساي وأوتامارو. وقد زارته السيدة بريجيت كوياما ريتشارد، وهي باحثة فرنسية متخصصة في الفنون الجميلة اليابانية، باستوديو طوكيو لتقدم تقريرا عن كيفية العمل فيه حيث تُستخدم تقنيات لم تتغير منذ عصر إيدو.
  • سحر كامن رايدريبدأ العرض الجديد لحلقات "الراكب المقنع- جايمو" في أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٣. أي بعد مرور أكثر من أربعين عاما على أُولى حلقات هذا العمل حيث يواصل هذا العمل الإنتشار بين أجيال جديدة. ونتابع في هذا المقال تاربخ "بطل " من اليابان.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)