هل تستطيع اليابان القضاء على التدخين؟

جوانا بيتمان [نبذة عن الكاتب]

[10/01/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

نشرت منظمة الصحة العالمية في شهر يوليو/تموز عام 2017 تقريراً عن وباء التبغ العالمي والتقدم الذي تحرزه الدول الأعضاء في المنظمة بما فيها اليابان في ظل جهودها الرامية إلى مكافحته. واليابان موقعة على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ’’FCTC‘‘، بالإضافة إلى 167 دولة أخرى. لكن على الرغم من ذلك، فإن سياستها تجاه التبغ لا تزال متأخرة كثيراٍ عن معايير الاتفاقية. وتصنف اليابان حالياً في أدنى مستوى في العالم فيما يتعلق بسياستها للتخلص من التدخين.

بوصفي صحفية من بريطانيا، حيث تم فيها فرض حظر صارم على التدخين في الأماكن العامة بشكل نهائي وكامل قبل 10 سنوات، لا أزال مصدومة لرؤية الناس يشعلون سجائرهم في الحانات والمطاعم وأماكن العمل في اليابان، وهو ما يستدعي إلى مخيلتي ذكريات سيئة حول الضباب الكثيف ورائحة دخان التبغ التي تعلق في الشعر والملابس، بالإضافة إلى مطافئ السجائر الممتلئة بأعقاب السجائر. لا يزال التدخين مسموحا به في الأماكن المغلقة العامة في اليابان على الرغم من حقيقة أن أقل من 20% من السكان يدخنون، وأن البراهين على مخاطر التدخين السلبي كثيرة. وتتقدم كل من أفغانستان واليمن وباكستان على اليابان في التصنيف المتعلق بسياسات التخلص من التدخين.

الموعد النهائي 2020؟

ولكن لا يزال في الأفق بصيص أمل متمثل في ألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية عام 2020. فقد اتخذ الناشطون المناوئون للتبغ من هذه الفعالية رفيعة المستوى حافزا لتحسين سياسة اليابان تجاه التبغ. وهناك آمال بأن تشكل الفعالية موعدا نهائيا لليابان لفرض تشريعات ملائمة ضد التدخين السلبي ومساعدتها على القفز من وضعها الراهن لتصبح في مصاف الدول ذات المواقف الحديثة إزاء التدخين.

فقد حثت اللجنة الأولمبية الدولية اليابان على تطبيق قيود قانونية صارمة على التدخين في الأماكن العامة كما فعلت الدول التي استضافت مؤخرا ألعابا أولمبية. وقد بدأ نقاش في طوكيو بشأن ذلك ولكن التقدم بطيء. وتقول ميهارا جونكو المشرعة من الحزب الليبرالي الديمقراطي: هناك لوبي كبير وقوي جدا مؤيد للتبغ في البرلمان، معظم أفراده من حزبي. من الناحية التاريخية، حمى هذا الحزب مصالح مزارعي التبغ ومصنعيه وبائعيه، بالإضافة إلى مالكي الحانات والمطاعم، وجميعهم لديهم مصالح راسخة في تمييع التشريعات المقترحة أو منعها بالكامل. ولكن في الحقيقة، يموت نحو 15 ألف شخص سنويا جراء التدخين السلبي. وفي نهاية المطاف، صحة الأفراد هي ما يجب أن يكون مهما‘‘.

قدمت وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية في أوائل عام 2017 مسودة تشريع لحظر التدخين في الأماكن العامة المغلقة، بما فيها أماكن العمل والحانات والمطاعم. وعلى الرغم من أن الأدلة تشير إلى أن تشريعات التدخين لا تكون فعالة إلا عندما تنفذ كسياسة رقابة صارمة، فإن اقتراح الوزارة يستثني من الحظر الحانات ذات المساحات الأرضية التي تقل عن 30 مترا مربعا. وقد حشد اللوبي المؤيد للتبغ معارضة قوية ودفع نحو زيادة الحد الأدنى للمساحة إلى 100 متر مربع. وبموجب هذا المقترح، فإن 5% من الحانات و14% من المطاعم فقط سيتوجب عليها أن تكون خالية من التدخين. وفي نهاية المطاف تم إجهاض مسودة التشريع.

ويتم حاليا إعداد مسودة جديدة ليتم تقديمها إلى البرلمان في وقت مبكر من عام 2018. ويقول مسؤول كبير في وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية ’’إن المبدأ هو ذاته في المرة الماضية، وبالتحديد حظر التدخين في الأماكن العامة المغلقة. نحن مدركون أن المعارضة المؤيدة للتدخين لا تزال موجودة. هم يرغبون بنظام أقل تشددا بحيث يمكن لأصحاب الحانات والمطاعم التقرير بحرية ما إذا كانوا سيحظرون التدخين في الأماكن المغلقة بشكل كامل أو وضع علامات تشير إلى السماح بالتدخين من عدمه أو تخصيص مناطق منفصلة للمدخنين وغير المدخنين. وهذا ليس جيدا بالقدر الكافي. نحن نعيد النظر في التفاصيل وكلنا أمل في أننا سننتصر هذه المرة. تكمن المشكلة في أن قوة اللوبي المؤيد للتدخين تفوق بكثير – من حيث النسبة – عدد المدخنين. هناك عدد غير متناسب من المدخنين من بين أعضاء الحزب الليبرالي الديمقراطي في البرلمان، ولا سيما الأعضاء الأكبر سنا. أمامنا الكثير من العمل لتأديته لإخبار العامة بمخاطر التدخين السلبي. نحن بحاجة إلى مزيد من المؤتمرات والندوات العامة والتعاون مع خبراء طبيين بالإضافة إلى تغطية إعلامية أكثر كثافة‘‘.

الصفحة التالية الأخلاق فوق التشريع
كلمات مفتاحية:
  • [10/01/2018]

مديرة مكتب ’’ذا تايمز‘‘ في طوكيو منذ عام 1989 إلى 1994. مؤلفة كتابي ’’عن الشقراوات‘‘ و’’درب التنين: سيرة ذاتية لتحفة رافاييل‘‘.

مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)