7 أعشاب للتمتع بالصحة والشفاء من الأمراض في اليابان

لايف ستايل

يوم 7 يناير/ كانون الثاني يحمل في الثقافة اليابانية احتفالًا تقليديًا يعرف باسم ”ناناكوسا نو سيكّو“. في هذا اليوم، يتناول الناس طعامًا تقليديًا يُسمى ”ناناكوسا-غايو“، وهو عبارة عن عصيدة الأرز المطهوة مع سبعة أنواع من الأعشاب الصغيرة المعروفة باسم ”ناناكوسا“. يهدف هذا الطبق إلى توفير وجبة خفيفة ولذيذة، تساهم في إراحة المعدة بعد تناول الأطعمة الثقيلة في الاحتفالات المتتالية خلال فترة الـ شوغاتسو. بالإضافة إلى ذلك، يُعزز ناناكوسا-غايو الحصول على فيتامين سي الذي يكمن في الأعشاب، والذي يكمل احتياجات الجسم خلال فصل الشتاء. في هذا اليوم، يستمتع الناس بتناول هذا الطبق لاكتساب الطاقة من العناصر الطبيعية، ويتمنون لبعضهم الصحة الجيدة طوال العام.

يعد ”جينجيتسو نو سيكّو“ أحد الأيام الاحتفالية الموسمية الخمسة ”سيكّو“ الرئيسية في اليابان ويتم الاحتفال بأول هذه الأيام في السنة في 7 يناير/كانون الثاني. أعطت حكومة باكوفو خلال فترة إيدو (1603-1868) الأمر بإقامة مهرجانات سيكّو الخمس المستوحاة من تقليد صيني انتقل إلى اليابان. وكان الاحتفال به يتم عن طريق تناول يخنة مصنوعة من سبعة أنواع من الخضار. وعلى مر السنين، تغير التقليد المحلي وأصبح الناس يأكلون عصيدة الأرز ”كايو“ منكهة بسبعة أعشاب ”ناناكوسا غايو“ والتي مازالت تؤكل حتى يومنا هذا.

ربما يكون من الصعب الحصول على خضروات طازجة خلال أشهر الشتاء، إلا أن هذه الأعشاب من الأنواع شديدة التحمل ويمكن زراعتها في فناء البيت أو تقطف من الغابات المجاورة حتى في بداية العام. أما في الوقت الحالي، حيث يعيش معظم الناس في المدن، قد يكون من الصعب الخروج وقطف تلك الأعشاب، لكن متاجر السوبرماركت تجعلها في متناول الأيدي عن طريق بيعها بعلب تحتوي الأعشاب السبعة معا، ما يسهّل الاستمتاع بتناول هذا الطبق.

سيري (الكرفس المائي)

يقال إن اسم هذا النبات اشتق من الفعل ”سيريأو“ الذي يصف الطريقة التي ”يتنافس بها بقوة“ مع النباتات المحيطة به حيث ينمو في المناطق الرطبة مثل حواف حقول الأرز. ولطالما استخدم للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بفضل رائحته المنعشة. تقوم متاجر المدن بشكل عام ببيع أوراق وسيقان هذا النبات في قسم الخضروات، إلا أن المتسوقين في المناطق الريفية يمكنهم شراء الجذور أيضا التي يمكن استخدامها عند تحضير قدر نابه ساخن.

سيري (© بيكستا)
سيري (© بيكستا)

نازونا (محفظة الراعي)

يعرف هذ النبات أيضا باسم ”بينبين-غوسا“ ويعني ”العشب الصافع“ المستوحى من صوت البذور التي تمتد من الساق المركزية أسفل الزهور، عندما نقوم بتدوير الساق (وهي لعبة شائعة بين الأطفال عندما يقطفونه). ولدى هذا النبات القوي الذي يمكن أن ينمو في أي مكان تقريبا، تأثير فعال قليلا في إدرار البول كما أنه يخفض الحمى.

نازونا (© بيكستا)
نازونا (© بيكستا)

غوغيو (الحريشة)

ويسمى أيضا ”هاهاكو-غوسا (أعشاب الأم والطفل)“، ينمو في المناطق الجبلية والغابات، ويزهر بأزهار صفراء في أوائل الربيع. يُعتقد تقليديا أن له تأثير فعال ضد السعال ونزلات البرد، وكان يُضاف في السابق إلى كوساموتشي ”كعكة الأرز بالأعشاب“ التي أصبحت تُصنع في الوقت الحالي بشكل عام باستخدام يوموغي أو حبق الراعي.

غوغيو (© بيكستا)
غوغيو (© بيكستا)

هاكوبيرا (عشبة الطير)

بدأت زراعة هذا النبات منذ فترة هييان (794-1185) على أقرب تقدير، وكان يعرف باسم هاكوبيرا. ينمو بشكل شائع في الساحات وعلى أطراف الطرق الريفية، وكان يجفف ويطحن ويخلط مع الملح لاستخدامه في تنظيف الأسنان.

هاكوبيرا (© بيكستا)
هاكوبيرا (© بيكستا)

هوتوكينوزا (عشب الضروع)

يعني اسم هذا النبات حرفيا ”كرسي بوذا“، وهو مستوحى من شكل أوراقه حيث إنها تشبه وسادة كرسي مستديرة الشكل. ويمكن العثور عليه في حقول الأرز وعلى طول الحواف الجبلية التي تفصل بينها، ويقال إنه فعال في علاج آلام العضلات والكدمات.

هوتوكينوزا (© بيكستا)
هوتوكينوزا (© بيكستا)

سوزونا (سَلجَم/لفت)

ويعرف أيضا باسم كابو، وهو اللفت الأبيض الذي يمكن العثور عليه في قسم الخضروات في أي متجر. تعتبر أوراقه وجذوره صالحة للأكل، وتقطّع بشكل ناعم عند استخدامها في طبق ناناكوسا غايو.

سوزونا (© بيكستا)
سوزونا (© بيكستا)

سوزوشيرو (فجل الدايكون)

يُعرف عموما باسم دايكون، ويمكن العثور عليه طازجا في متاجر السوبرماركت إلى جانب نباتي سيري وسوزونا. ويمكن استخدام أوراقه وجذوره عند تحضير عصيدة الأرز الموسمية بطريقة تشابه استخدام سوزونا.

سوزوشيرو (© بيكستا)
سوزوشيرو (© بيكستا)

(المقالة الأصلية منشورة باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: رسوم توضيحية لأعشاب ناناكوسا، © بيكستا)

الصحة التاريخ الياباني العادات