وجهات نظر الوجهات السياحية الأكثر شعبية في اليابان
نزل سامورايز في إيكيبوكورو بطوكيو: النوم في عبق التاريخ
[24/08/2018] اقرأ أيضاًESPAÑOL | Русский |

يتيح هذا النزل بغرفه النظيفة وأسرته المريحة والمنطقة المشتركة النشطة لعشاق الساموراي والنينجا فرصة الانخراط في تجربة لفترة المقاطعات اليابانية المتحاربة.

درع ساموراي عند الاستقبال

افتتح نزل سامورايز في إيكيبوكورو أعماله في عام 2016، وهو يتيح للمسافرين مكانا للإقامة مفعما بروح الساموراي والنينجا على طول خط القطارات يامانوتي التابع لشركة JR والذي يدور بشكل حلقي في مركز العاصمة. كان النزل سابقا منزلا مشتركا، وقد أجري للمبنى تحديث ليغدو بيت ضيافة ممتع للغاية ويحتوي على درع ساموراي يرحب بالزوار والغرف مزركشة بصور جبل فوجي ولوحات مذهبة قابلة للطي.

تقع غرف النزلاء في المبنى المكون من 4 طوابق في الطوابق الثاني والثالث والرابع. وقد قمنا خلسة بجولة داخل المكان متخفين بأقصى ما يمكن.

واجهة النزل الذي كان في أحد الأوقات منزلا مشتركا.

المدخل مزين ببدلة درع ساموراي من النوع الذي كان يرتديه الجنرالات وأمراء الحروب. يبلغ وزن البدلة 15 كغ تقريبا، وقد استغرقت صناعتها جهدا كبيرا من قبل حرفيين مهرة في شركة ماروتاكي سانغيو في محافظة كاغوشيما وهي متخصصة في صناعة الدروع. وإن مجرد التقاط صورة تذكارية بهذا الدرع كاف لجعل المرء يشعر وكأنه قائد عسكري حقيقي في فترة المقاطعات اليابانية المتحاربة (1467-1568).

يقول ماتسوناغا ريوتا المدير الإداري ومدير أعمال النزل: ’’الكثير من زبائننا الإناث يرتدون البدلة أيضا. كما أننا ندع الأطفال الصغار يلتقطون صورا مرتدين الخوذة فقط، حيث أن البدلة الكاملة ثقيلة بعض الشيء عليهم‘‘.

يمكن للزوار أن يرتدو الدرع الياباني الغني بالتفاصيل من أجل التقاط صورة مقابل ألف ين.

يوجد في الطابق الثاني 3 غرف كل منها يحوي سريرين مفردين وهيمزركشة من قبل طلاب كلية فنون، ولكل منها تصميمه المميز ليتماشى مع اسمها وهي: ماتسو (شجرة الصنوبر) وجبل فوجي ونينجا. آخر هذه الغرف وأكثرها شهرة هي غرفة نينجا وهي تعطي صورة مظلمة لنينجا يرتدي زيا أخضر اللون تحت ضوء القمر في سماء الليل عندما يتم إطفاء الأنوار. أما غرفة جبل فوجي فهي تستحضر في الأذهان الجبل القرمزي وتعطي صورة عن جمال سماوي.

للوهلة الأولى يبدو أثاث الغرف متواضعا، ولكن بمجرد أن يفتح المرء الأسرّة التي تكون على شكل حصيرة التاتامي يمكنه العثور على مراتب قابلة للطي وفُرش من نوع فوتون مخزنة داخلها، وهي مصممة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من المساحة المتاحة.

عند إزالة فرش الفوتون، بالإمكان استخدام الأسرّة كحصيرة تامامي مرتفعة من أجل الجلوس.

العناية بأدق التفاصيل

أما الطابق الثالث فهو عبارة عن صالة نوم مشتركة تحتوي على أسرّة من طابقين وأسرّة مفردة على شكل صناديق. الاهتمام بتفاصيل الأثاث هنا أيضا يجعلك تشعر كما لو أنك رجعت إلى القرن السادس عشر، حيث يمكنك أن تشاهد في كل مكان لوحات ممتعة مثل صور الرموز العائلية على الجدران، ولوحات خشبية كلاسيكية، وحتى صنابير المياه في الحمامات هي على شكل ’’شيشي أودوشي‘‘ والتي هي عبارة عن سبيل للشرب من قصب البامبو، كلما امتلأت بالمياه تنحني للأسفل لتفرغ المياه وتصطدم بحجارة في الأسفل.

الأسرّة العلوية هي المكان المثالي للعب دور النينجا (التواري عن الأنظار في العلية).

الطلاء الذهبي يضيف بعضا من التألق على الصنابير المصممة ببساطة على شكل قصب البامبو.

الغرفة المعدة لثلاثة أشخاص موجودة في الطابق الرابع فقط. وهي مصممة لتبدو مثل التصميم الداخلي لقلعة يابانية وهي الغرفة الوحيدة التي تحوي على حمام ودش خاصين بها. إن أبواب السحب الورقية الذهبية من طراز فوسوما المزركشة برسوم أشجار الكرز المزهرة تجعل المرء يعتقد أنها صورة لوحات ورقية كبيرة. وتعطي هذه الأبواب بالمشاركة مع الأسرّة الذهبية انطباعا بالفخامة ما يجعل من نزلاء الغرفة يشعرون كما لو أنهم لوردات وسيدات من الطراز القديم.

جميع الأسرّة مزودة بفرش فوتون فوق مراتب سميكة.

يقول ماتسوناغا: ’’لقد أولينا عناية إضافية فيما يتعلق بالراحة أثناء النوم. لا يمكنك الاستمتاع بليلة هانئة على مرتبة واهية. نحن نهتم بالنظافة أيضا. الكثير من التعليقات التي تلقيناها ذكرت دهشة النزلاء بمدى نظافة نزلنا، وهو ما حفزنا لإبقاء المكان أكثر نظافة‘‘.

أسرّة مريحة في غرفة متلألئة.

منطقة مشتركة لعشاق الساموراي والنينجا

كما ألقينا نظرة على المنطقة المشتركة في الطابق الأرضي. اللوحات الجدارية الدرامية هي الجزء الرئيسي في تلك المنطقة، حيث تبدو تلك اللوحات التي أنتجها رسامون محترفون وكأنها قلاع خيالية من لعبة كمبيوتر أكثر من أي قلعة حقيقية.

إن وهم العمق الذي تظهره الصورة يجعل من المنطقة المشتركة كما لو أنها لعبة فيديو.

يقول ماتسوناغا: ’’في البداية قام 10 طلاب كلية فنون بتصميم اللوحات الجدارية. وبعد ذلك قمنا بكل الأمور مرة أخرى بعد مرور عام على الافتتاح الكبير. قد تكون مزركشة بشكل مبالغ فيه ولكن الناس يحبونها. أصبح الكثير من زبائننا يحبون النينجا والساموراي بسبب ألعاب مثل طموح نوبوناغا أو توكين رانبو (رقصة السيف). وهم يعرفون أيضا أسماء الساموراي والسيوف والدروع‘‘.

يجتمع الزوار ويختلطون بحماس في المنطقة المشتركة. ويسمح هنا ببعض الطهي أيضا. والتحسينات المستمرة التي يقوم بها طاقم النزل استجابة لملاحظات الزوار – مثل تركيب أجهزة ترطيب وقطع أثاث متنوعة – تبرهن على فوائد مشاركة المعلومات في هذه المنطقة.

يمكن للزوار أن يخدموا أنفسهم فيما يتعلق بالمشروبات في المنطقة المشتركة.

إن قاعدة العملاء مقسومة بالتساوي بين السياح اليابانيين والأجانب. وكان المشغلون يتوقعون أن يأتي معظم الزبائن من الخارج، ولكن كان عدد الزوار اليابانيين أكثر من المتوقع بسبب سمعة إيكيبوكورو كملاذ للأوتاكو الإناث، وكذلك من أجل المسارح ذات الخشبات الصغيرة ونوادي الموسيقى الحية في المنطقة.

يكمن سحر هذا النزل في نظافته والجو الترفيهي الذي يسوده والاهتمام بالتفاصيل والعناية بالزبائن. جدير بالذكر أن خدمة الواي فاي متوافرة وأن التدخين ممنوع داخل النزل.

الآنسة ياماناكا تعمل كموظفة استقبال في النزل.

معلومات

نزل سامورايز في إيكيبوكورو

العنوان: 3-52-12 إيكيبوكورو، توشيما، طوكيو.

الهاتف: 03-5904-8384

الوصول: 15 دقيقة من محطة إيكيبوكورو على قطارات شركة JR وهي خط يامانوتي أو خط سايكيو أو خط شونان شينجوكو، أو قطارات مترو أنفاق طوكيو وهي خط مارونوؤتشي أو خط يوراكوتشو أو فوكوتوشين، أو خط توبو إيكيبوكورو، أو خط سيئيبو إيكيبوكورو.

الأسعار: تبدأ أسعار الأسرّة من ألفي ين للشخص الواحد في الليلة.

(النص الأصلي مكتوبة باللغة اليابانية بقلم ميتامورا فوكيكو. الترجمة من الإنكليزية. الصور من ميوا نوريأكي)

كلمات مفتاحية:
  • [24/08/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • الشتاء في هوكايدو: الشموع المضيئة تزين مياه قناة أوتارو في الشتاء من كل عام تحتفل مدينة أوتارو بمحافظة هوكايدو بمهرجان الشموع الثلجية المضيئة التي تطفو في مسارات متراصة على سطح وضفاف مياه قناة أوتارو التاريخية.
  • الغزلان تزاحم البشر في محافظة نارا: كيف يمكنك تجنب هجوم الغزلان؟  أصيب أكثر من 200 شخص من زائري حديقة نارا بسبب الغزلان في عام 2018. ومثلت الحوادث التي وقعت أثناء إطعام الغزلان، نسبة 60٪؜ من إجمالي الحالات. وحذر المسؤولون الزائرين من معاملة الغزلان كما لو كانت حيوانات أليفة.
  • الفن الياباني: بحر واسع تنهل منه الفنون الغربيةعقد في متحف الفنون الزخرفية في باريس، معرض كبير للاحتفال بالتأثير طويل الأمد لعلم الجمال الياباني على الفنانين الفرنسيين. إن أسلوب العرض المبتكر الجريء من خلال عرض قطع تنتمي إلى أزمنة وأماكن مختلفة مصطفة بجانب بعضها البعض، يُعد مصدر إلهام لجيل جديد من الزوار.
  • ’’منطقة اكتساب طاقة‘‘ في محافظة كوماموتو!’’مين نو إيشي‘‘ صخرة متوازنة بشكل مقلقل تقع عند مدخل كهف في جبل ميناميأسو بمحافظة كوماموتو، وكانت تجتذب الزوار من أنحاء اليابان. ولكن في عام 2016، أسفر زلزالان قويان عن تغير موضع الصخرة ما شكل مكانها ظل قطة وهو حاليا يجتذب أفواجا جديدة كليا من الزوار.
  • وجهاً لوجه مع الثعالب: تعرّف على قرية الثعالب في اليابان!بمحافظة مياغي الواقعة في إقليم توهوكو شمال اليابان يقبع موقعان ارتبط ذكرهما بوجود الحيوانات، حيث يتمتعان بشعبية كبيرة بين السياح الأجانب: إحداها قرية الثعالب ببلدة زأو، حيث يمكن للزوار هناك إطعام الثعالب وحملها، والموقع الآخر هو جزيرة تاشيروجيما، وهي جزيرة يفوق عدد القطط بها عدد البشر.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)