عالم إسيزاكي جون: من روائع فخار بيزن(صور)

أوهاشي هيروشي (المصور)[نبذة عن الكاتب]

[25/02/2013] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |
اختير إسيزاكي جون Isezaki Jun "ثروة وطنية حية" لإبداعاته في مجال صناعة فخار منطقة بيزن bizen. ويتميز هذا الطراز التقليدي من الفخار الذي يتميز بلونه البني المائل للحمرة وسطحه الخشن. سنلقي من خلال هذه الصور نظرة فاحصة مستفيضة ونقترب قليلاً من إبداعاته الرائعة.

فن ريفي متميز

إسيزاكي جون
ولد عام ١٩٣٦ بمنطقة بيزن بمحافظة أوكاياما، هو الابن الثاني لخبير الفخار إسيزاكي يوياما. درس الفنون الجميلة في جامعة أوكاياما وأمضى سنة كمدرس في الثانوية قبل أن يصبح خزافاً. وقد تم اختياره كثروة وطنية حية عام ٢٠٠٤.

يعتبر إسيزاكي جون من أشهر خبراء فخار بيزن، وهي الحرفة التقليدية التي ظهرت قبل ما يقرب من ألف عام في حي إنبه Inbe من منطقة بيزن بمحافظة أوكاياما. وقد منحه عمله الفخاري الرائع لقب ”ثروة وطنية حية“ من قبل الوكالة اليابانية للشؤون الثقافية.

ظهرت ورش الفخار المجهزة بالأفران المستعملة لإنتاج طراز بيزن للمرة الأولى في القرن الثاني عشر أي حوالي نهاية فترة هييان (٧٩٤-١١٨٥). حيث أُنتجت أواني وحاويات مختلفة في تلك الورش، وكانت منتجات فترة موموياما على الخصوص في النصف الثاني من القرن السادس عشر ثمينة جداً، كما لا تزال في يومنا هذا بفضل أنصار مفهوم الجمال الياباني أو ما يطلق عليه باليابانية وابي سابي wabisabi، وذلك عن طريق استخدامهم لتلك الأواني سيما خلال طقوس الشاي والتقاليد اليابانية الأخرى.

تكمن جاذبية فخار بيزن في مذاقه الخاص ذو الذوق الرفيع نظراً لانّ فخارها غير مزجج ولا يرسم أي تصميم على المنتوج النهائي. وتقضي كل قطعة فخار حوالي أسبوعين في الفرن، حيث يمكن ملاحظة التغير اللوني الحادث في تلك الفترة بجوف القطعة.

يتميز الطين المستخدم بمقاومة قليلة للحرارة وبحساسية كبيرة لتغيرات درجات الحرارة المفاجئة التي قد تؤدي إلى إتلاف قطعة الفخار بسهولة. ولهذا السبب تمتد فترة عملية الطهي بالفرن طوال أسبوعين، حيث ترفع درجة الحرارة تدريجياً من أجل تفادي التلف.

الغموض الذي يلف فخار بيزن

يشير إسيزاكي إلى أن ”الفخار يتفاعل ببطء مع النار الملتهبة“. ”وربما تطرأ عدة تغيرات غير متوقعة داخل الفرن، فهناك العديد من التبديلات التي تحدث بلا حسبان تنتج عنها مجموعة واسعة ومتنوعة جداً من الأشكال“. لكن هذا لا يعني أن كل شكل يأتي بشكل عشوائي بل وكما يشرحه:

”موضع القطع داخل الفرن ذو أهمية حاسمة بالنسبة لفخار بيزن. ويجب العمل اعتمادا على اتجاه النيران داخل غرفة الفرن وحسب احتمالية سقوط الرماد. إن وضع الطين في الفرن مثل وضع مشروعك بين أيادٍ مقدسّة. أحيانا يظهر جمالا لم يكن من الممكن لشخص إيجاده من تلقاء نفسه. ولعل هذا مزيجٌ من تصميم الحرفي الدقيق ومن العشوائية الآتية خلال عملية الطهي. وعندما يأتي ذلك بالتوازي والتوافق فسيكون الناتج قطعة فخار مرضية للغاية“.

تستغرق العملية بأكملها ابتداءً من وضع قطع الخزف بالفرن وحتى إخراجها مرة أخرى كمنتجات كاملة حوالي الشهر. ويكرر إسيزاكي هذه العملية مرتين في العام، ويقول أنه رغم كل هذه التجارب فانّه لا يزال يترقب بتوتر قلق اليوم المناسب لإخراج الفخار من الفرن بعد اكتماله.

انسجام بين الإبداع والتقاليد

إن إسيزاكي الشخص الخامس الذي حصل على لقب الثروة الوطنية الحية كخبير فخار. ويتميز عن غيره بإعطائه حرفته التقليدية طابعاً حديثاً. حيث أعاد استعمال الفرن التقليدي المستخدم في العصور الوسطى، والذي يشبه في شكله النفق المحفور ضمن احد التلال. منذ القرن الماضي كان استخدام ”الفرن المتسلق المبني على قمة منحدر“ أكثر شيوعاً من استخدام الفرن التقليدي وذلك لإعطائه إمكانية إنتاج كميات كبيرة من الفخار ذات النوعية المتجانسة. ومن أجل إعادة استعمال الفرن التقليدي قام إسيزاكي ببحث شامل حول تاريخه وكرس وقتاً للتعلم من فنانين كبار مثل ايسامو نوجوتشي (١٩٠٤-١٩٨٨) وايكيدا ماسوو (١٩٣٤-١٩٩٧).

لا يزال إسيزاكي يتفتح لآفاق جديدة في حرفته بإبداعات تتراوح بين أواني طقوس الشاي التقليدية إلى منتجات ومنشآت أكبر. وجذبت حداثة أشكاله الجريئة عام بعد الأخر انتباه الفنانين داخل وخارج اليابان. ولكن جذور إبداعه الخاص ترجع إلى تقاليد بلده في فن فخار بيزن كما يوضح ”قام من سبقوني في هذا المجال بخلق أساليب صناعة فخار بيزن المستعملة اليوم من خلال تراكم خبرات سنوات عديدة من العمل الشاق والمضنى. حيث تمكنوا عبر هذا الكفاح من التغلب على نقاط الضعف الملازمة للطين. وتعد هذه الأساليب التي بنيت على مر السنين أساسية لصنع الفخار. وأعتقد أنه من الممكن اكتشاف إمكانيات جديدة لفخار بيزن من خلال تلك التقاليد“. يواصل إسيزاكي البحث عن سبل جديدة للتعبير عن نفسه عبر هذه الوسيلة الفنية بهدف تقديم إرث قابل للتطوير للجيل القادم.

يمكنك تصفح المزيد من أعمال أوهاشي بضغط الروابط التالية:

The Woodland Oasis
The Deep Beauty of Lacquer Ware

The Creative World of Ōsaka Hiromichi, Living National Treasure

كلمات مفتاحية:
  • [25/02/2013]

مصور فوتوغرافي. معروف بشغفه المستمر لتصوير الحرف اليدوية والأطعمة التقليدية التي تصنع في مناطق مختلفة من اليابان. من مجموعاته: 1972 seishun gunkanjima (شباب عام ١٩٧٢: جزيرة الأسطول الحربي) و Koke no uchū (فضاء من الطحالب). www.hiroshiohashi.com

مقالات ذات صلة